تقرير: LG G2 يتربع عرش الهواتف المحمولة بشكل مفاجئ

LG

يبدو أنّ على سامسونج أن تُحال للتقاعد، فبعد عامين من السيطرة المطلقة على نظام الأندرويد وبعدما احتلت لعامين رأس القائمة في أفضل هاتف #أندرويد في العام حان الوقت لتتنازل عن هذا العرش لشركة أخرى لها باع طويل في عالم الأندرويد شأنها شأن سامسونج وHTC، إنها الشركة التي اعتمدت عليها جوجل في آخر هواتفها النيكسس 4، إنها LG والتي جهزت طويلاً لعملاق آخر ليحتل عرش الأندرويد هذا العام واضعةً كل ما تم الكشف عنه من قبلSony وSamsung وHTC جانبًا، لتُطلق عملاق العام بلا منازع، ملك الأندرويد بلا أي منافس أو مقارع إنه هاتف LG G2، والذي غيّر مفهوم التنافس بذكاء ورفع معايير المنافسة لأعلى حد ممكن بمواصفات جبارة وإضافات رائعة وتصميم خلاب وتفوّق واضح.

“LG قررت تغيير قواعد اللعبة بالتمام والكمال لتُطلق عملاق العام بلا منازع”

لن أتكلم في هذا المقال عن مواصفات الهاتف التي يمكنك قراءتها من أي مكان وتمعنها وإنما سأتكلم عن السبب الذي جعلني أضعه على قمة عرش نظام الأندرويد وربما شعرت بحماستي وحان وقت تفسيرها قبل أن تطلق عليّ أي تهمة بالتحيّز أو الكره، فالأمر الواقع لا يمكن لأحد إنكاره إلا بالتحيز أو الكره، فعندما نتكلم عن هواتف الأندرويد في الأعوام الأخيرة فلا شيء يفرقها فهي كانت تحمل نفس المعالج ونفس المواصفات بالتمام والكمال وحتى نفس التصميم ونفس حجم الشاشة ونفس الدقة مما جعل التنافس في هذا النظام دائماً من مصلحة الشركة صاحبة السمعة الأكثر وأقصد هنا سامسونج رغم أنّ أجهزتها لم تكن الأفضل بالضرورة، اليوم LG قررت تغيير قواعد اللعبة بالتمام والكمال فرغم أنّ هاتفها يستخدم معالج تم استخدامه في عدة هواتف فمعالجSnapdragon 800 ظهر في هاتف Galaxy S4 نسخة كوريا المحسنة لشبكات الجيل الرابع، ورأيناه في هاتف Xperia Z Ultra العملاق من سوني، إلا أنّ ما قدمته LG يختلف كليًا من باقي النواحي ولنرى لماذا هاتف LG هو ملك الاندرويد حاليًا.

بداية مع الشاشة والتصميم، فبعدما أكّدت كل الشركات أنّ حجم الشاشة 5 بوصة هو حجم شاشات الأندرويد هذا العام للهواتف الخارقة فضّلت LG أن تكسر القاعدة قليلاً وقدمت هاتف بشاشة أكبر بقليل وبحجم 5.2 بوصة وبدقة 1080p، وإن كنت تعتقد أنّ الهاتف من فئة هواتف الفابلت أو الهواتف اللوحية فأنت مخطئ، وهنا ظهر إبداع LG والتي صممته ليكون هاتف بشاشة كبيرة وبحجم مناسب فقللت من الحواف بشكل غير مسبوق ليحافظ الهاتف على شكله الجميل وبحجم الهواتف التي تأتي بشاشة ما بين 4.7 و5 بوصة ولكن بتفوق حجم الشاشة بالطبع، لتسجّل LG أول تفوق رسمي لها هذا العام والذي يمكن القول عنه أنه عالم كبير وفق المواصفات والمقاييس.

إن كنت ممن لا يعير حجم الشاشة انتباهًا وتعتقد أنه ليس بالشيء المفضل لديك لذلك تعتبر أنّ #HTC One هو الأفضل بالسوق فهذا حقك، ولكن LG لم تتوقف هناك وتعلم أن هناك مميزات أخرى تحدد للكثيرين اتجاههم في عالم الهواتف الذكية، من هذه المميزات كاميرا الهاتف ولن أقول لك أنّ الهاتف يحمل كاميرا خارقة فهي ما زالت 13 ميجابيكسل شأنها شأن هواتف الأندرويد الخارقة الأخرى، ولكن ماذا لو علمت أنها تملك خاصية التثبيت البصري والتي لا نشاهدها إلا في هواتف محدودة منها #HTC One ومجموعة هواتف Lumia من نوكيا، هذا ليس تفوقًا بقدر ما هو لحاق بالركب أما التفوق الحقيقي في كاميرا الهاتف يكمن في تصوير الفيديو، فكاميرا الهاتف التي تصور فيديو بدقة 1080p تستطيع تصويره بسرعة 60 إطار في الثانية وهنا لنتوقف قليلاً وننحني احترامًا لهذه الكاميرا الخارقة والتي نراها لأول مرة في عالم الأندرويد وإن كان هذا ليس كافيًا لك لتعتقد أنه أفضل هاتف #أندرويد في السوق فرجاءًا أكمل القراءة.

نقطة تفوق جديدة تسحق فيها LG كل المنافسين بامتياز، هذه المرة مع الشيء الذي لا يمكن لأحد التغاضي عنه والذي بات معيار اقتناء الهاتف الذكي وتفوقه، إنها البطارية والتي لطالما تؤرق الكثيرين عندما يبدأ رمزها على الشاشة بالتحول للون الأحمر إلا أنّ هاتف LG الجديد سوف يجعل هذا اللون الأحمر بعيد الظهور ببطارية تبلغ 3000 ميلي أمبير لتعتبر أكبر بطارية لهاتف من غير فئة هواتف الفابلت أوالهواتف اللوحية، ومتفوقاً على كل المنافسين من Galaxy S4 أوHTC One أوXperia Z، ليس هذا فحسب فالهاتف يعمل بمعالج Snapdragon 800 والذي يعمل بمعمارية Krait 400 الموفرة للطاقة أكثر من معالج Snapdragon 600 الذي يتواجد في أغلب الهواتف الخارقة لهذا العام.

 “شاشة أكبر بحجم أصغر وكاميرا خارقة بتصوير فيديو رائع وبطارية عملاقة وفوق كل هذا معالج بسرعة 2.26 جيجا هرتز كافية لجعل الهاتف أسرع من بعض الحواسيب المحمولة”

إذًا شاشة أكبر بحجم أصغر وكاميرا خارقة بتصوير فيديو رائع وبطارية عملاقة وفوق كل هذا معالج بسرعة 2.26 جيجا هرتز كافية لجعل الهاتف أسرع من بعض الحواسيب المحمولة أيضًا، هنا نضع الأقلام ونترك الخيار لكم في اقتناء الهاتف الذي سيتوفر في أكتوبر في الأسواق المختلفة وفي الشرق الأوسط ورغم أنّ السعر غير معروف إلا أنني أستبعد أن يكون سعر فلكي وذلك رغبةً من LG في تسويق هاتفها والسيطرة على السوق بشكل تام، أما الآن فقد حان الوقت لتخبرنا عن انطباعك حول الهاتف.

التعليقات (1)

  1. امير عدن

    جميل من ال جي لكن سيضل انتمائي لسوني ولو بجوال بدون الألوان ففخامه الاسم تكفي شكرا اخوي ع المقوله الرائعه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *