قوانين جديدة لمتجر جووجل بلي تلغي الإعلانات في مركز التنبيهات

google-play-all-access-radio-hands-on 

خلال الثالث و العشرون من سبتمبر القادم سيلحظ مستخدموا الأندرويد بضع تغيرات بسبب القوانين الجديدة التي طرحتها جووجل للمطورين. التغيرات ستصب في صالح المستخدم لاسيما و أنه سيتخلص بشكل نهائي من الإعلانات في مركز التنبيهات، كما أنه لن يتم التلاعب في مرجعية المتصفح. في وقت سابق كان يوجد بعض الثغرات في قوانين متجر جووجل، ما جعل المطورين يستغلونها لصالحهم، كل هذا التغير الآن، و سنلحظ أن نوعية تطبيقات #أندرويد ستتحسن مع مرور الزمن.

قائمة التغيرات في قوانين المتجر هي كالآتي :

  • التطبيقات لن يسمح لها بعد الآن من وضع إعلانات أو روابط في شريط التنبيهات. التطبيقات ستدفع بتنبيهاتها فقط لشئ متعلق بخصائص التطبيق. مثال جووجل: تطبيق لشركة طياران تعلن عن خصومات و عروض مميزة، أو ألعاب تخبر المستخدمين بترقية اللعبة.
  • وضع معلومات مغلوطة أو خاطئة في أي جزء من التطبيق أو في وصف التطبيق ممنوع نهائياً. هذا يطبق أيضاً على على أسم المطور و رابط الموقع، ما يعني أننا نريد مشاهدة عدد أقل من التطبيقات السيئة المرتبطة بأسامي تطبيقات كبيرة أو أي حركات مخادعة.
  • لن يسمح للتطبيقات بتغيير إعدادات الهاتف، تغير ترتيب التطبيقات، إستبدال المواقع المفضلة، أو عمل أي تغييرات أخرى للجهاز دون معرفة المستخدم بذلك و موافقتهم.
  • لا يسمح لأي تطبيق و لا بأي شكل من الأشكال بإستبدال إختصارات التطبيقات في الصفحة الرئيسية لأي محتوى إعلاني.
  • الإعلانات الإخلالية ( على سبيل المثال تلك التي تفتح بين شاشتين لأي تطبيق ). يجب أن يضعو كبسات واضحة وسلهة الإستخدام للخروج منها.
  • لا يسمح للتطبيقات بتحفيز أو تشجيع على إزالة تطبيقات الطرف الثالث (الخدمات الأمنية مذكورة كإستثناء).
  • كالسابق،  لعب القمار في التطبيقات ممنوعة، و القوانين توضح أن أي تطبيق يوفر أموال أو أي قيمة كجوائز ستوضع في قائمة ألعاب القمار.
  • أي إستغلال للتقيمات في مجتر جووجل بلي سيتم حظره، مثل حشو الكلمات الرئيسية، مراجعات زائفة أو أوصاف التطبيق مضللة.

في الحقيقة هذه القوانين ستصب في مصلحة المستخدمين، فكثير من المستخدمين يعانون من بعض الإعلانات أو التطبيقات التي تشوه واجهة الهاتف الرئيسية. لكن لا تتوقعو حدوث ذلك بسرعة، فعدد التطبيقات ضخم. لكن سنرى تحسن بشكل ملحوظ في قادم الأيام.

المصدر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *