مراجعة لهاتف Galaxy Grand

العملاق الكوري فرض سيطرته في مجالات عديدة، و نجح في أكثرها نجاح ساحق. سامسونج واحدة من الشركات التي تجد منتجاتها في حياتك اليومية بشكل منتشر و خصوصا في الفترة الأخيرة. ستجد منتجاتها في الأيادي عن طريق الهواتف، و في المنازل عن طريق الشاشات أو الأجهزة المنزلية مثل الثلاجات و الفرن و حتى المكيفات و العديد من المنتجات المختلفة. سامسونج تربح من العديد من قطاعاتها مما يجعلها عطشة جدا فيما يخص تقديم الأجهزة الجديدة بمدة زمنية قصيرة.

في سوق هواتف الأندرويد الشركة إستطاعت تقديم سلسلة هواتف الجالاكسي اس و نجحت نجاح باهر بها و سيطرت على أسواق عديدة في أقل من ثلاثة سنوات. أيضا سامسونج هي واحدة من الشركات التي دعمت الأندرويد بشكل كبير و هي التي ساعدت على إنتشاره، و لقد صنعت هاتفين لجوجل و هم الجالاكسي نيكسسس و النيكسس ون. بالطبع أنا لا أتحدث عن سامسونج من جهة تحيزية، بل فقط أذكر لكم بعض المعلومات القيمة عن الشركة. على كلٍ، سامسونج لديها هاتف جديد في الأسواق، أو في الأسواق العربية على الأقل. الهاتف الذي سنتحدث عنه اليوم في المراجعة و في إستعراض الفيديو هو الـ Galaxy Grand أحد أحدث هواتف سامسونج الذكية.

كشفت سامسونج عن هذا الهاتف في شهر ديسمبر من العام الماضي، و أبرز ما يمز هذا الهاتف هو شاشته صاحبة الحجم 5 انش و إمكانية تشغيل شريحتي إتصال في الهاتف مما يجعله موجه بشكل أكبر لفئة معينة من المستخدمين. نعلم الماضي السيء مع الشركات من ناحية الهواتف التي تملك شريحتين، و دائما تأتي بمواصفات عادية جدا و أقرب الى السيئة. و لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هل سامسونج قدمت مواصفات عادية جدا في هذا الهاتف أم لا؟ الإجابة ستجدونها في المراجعة و في الإستعراض أدناه. و لكن أستطيع أن أخبركم بأن الهاتف يأتي بمواصفات و مزايا مرضية جدا.

SAM_1558

تصميم هواتف الجالاكسي المعتاد
لا جديد هنا، بعد أن كشفت سامسونج عن الجالاكسي اس 3 و نحن نرى تصاميم مشابهة بشكل إقتباسي و مكرر. حسنا لا أستطيع أن ألوم سامسونج هنا بما أنهم يقومون بتغير تصاميمهم في كل سنة، و لكن العتب عليها إن كان هنالك مستخدم يريد أن يحس بأن هاتفه غير مستنسخ و شبيه بالكثير من الهواتف المختلفة. الجالاكسي جراند يشبه الجالاكسي اس 3 و الجالاكسي نوت 2 بشكل كبير لدرجة أنك إذا ألقيت عليه نظرة أو أي شخص أخر قام برؤيتك و أنت تستخدمه، سيعتقد بأنه الاس 3 او النوت 2. التصميم شبيه جدا بهم ولا يملك ما يميزه. نعلم بأن الاس 3 يأتي بشاشة بحجم 4.8 انش و النوت 2 يأتي بشاشة بحجم 5.5. الجالاكسي جراند شاشته تأتينا بحجم 5 انش و هي تقع بين الهاتفين الذي تم ذكرهما.

لا يقتصر التشابه بين الجالاكسي جراند و الهواتف المذكورة من ناحية التصميم فقط، بل من ناحية الجوانب و الأزرار أيضا. في الجانب الأيمن لدينا زر التشغيل أو الإغلاق، كالعادة. و في الجانب الأيسر لدينا أزرار التحكم بالصوت، و من الأعلى مدخل السماعة و في الأسفل مدخل الشاحن و فتحة المايكرفون. هذا ما يخص الجوانب، من الخلف نجد الكاميرا و الفلاش و أيضا مكبر الصوت الذي سنتحدث عنهم لاحقا. من الأمام لدينا الزر الرئيسي القابل للضغط و الذي أجده أفضل من الزر المتواجد في الاس 3 و زوروا المقارنة من هنا لأخذ نظرة أعمق. أيضا في يمين و يسار الزر الرئيسي هنالك زر الرجوع و زر الإعدادات. من الأمام تحديدا في الأعلى، سنجد الكاميرا الأمامية و حساس الضوء.

SAM_1559

أبعاد الهاتف هي كالتالي، لدينا طول 143 مم و عرض 76 مم و وزن 162 جرام، و أخيرا سمك 9.6 مم. السمك كان من الممكن أن يكون أقل من الرقم الحالي بما أن الهاتف أكبر من الجالاكسي اس 3 و هذا يعطيه الإمكانية لأن يكون أقل سمكا. من ناحية أخرى لدينا وزن الهاتف الذي يعتبر ثقيل أيضا مقارنتا في بعض الهواتف الأخرى. الهاتف يأتي بخامة بلاستيكية كما إعتدنا من سامسونج و لكن هذا البلاستيك يعتبر قوي و يصد الضربات و يبعد الأذى عن الهاتف بأكبر شكل ممكن، و من ناحية أخرى لدينا حواف الهاتف التي تأتي من الألمنيوم و التي تعزز من مظهره.

جانب تقني مرضي 
كما ذكرت في سابقا، دائما الهواتف التي تأتي بشريحتين تكون مجرد هواتف بمواصفات عادية و تعتبر لمن يريد الإتصال من شريحتين و لكنه لا يبحث عن مواصفات مميزة. و لكن سامسونج قامت بعمل أخر في الجالاكسي جراند، قد لا يكون أقوى هاتف متوفر حاليا أو حتى من أقواهم، و لكن الهاتف يؤدي غرضه بشكل ممتاز. لدينا شاشة بحجم 5 انش و للأسف لا تأتي من نوع Super AMOLED كما إعتدنا من هواتف سامسونج القوية. الشاشة تأتينا بوضوح WVGA LCD بكثافة 480×800 بكسل و بعدد كثافة نقطية تصل الى 187ppi. الشاشة لم تقدم وضوح قوي يجعلها تنافس أضعف هاتف من الهواتف القوية، و لكنها تفي بالغرض. الشاشة تقدم وضوح متوسط و درجة إضائة جيدة جدا. و لكن الشاشة لم تأتي بنوع AMOLED أو حتى IPS LCD، لذلك زوايا الرؤية لم تكن جيدة بالشكل المتوقع. ستلاحظ مع تحريك الشاشة قليلا إختفاء بريق الشاشة و ستلاحظ بأن الزاوية لا تقدم لك نظرة أوضح للشاشة.

لا تتوقع كثيرا من الجانب التقني في الهاتف، الجالاكسي جراند يقدم لنا أداء متوسط تقريبا و قد يميل للأداء الجيد جدا إن أحسنت التصرف. كل ماعليك فعله هو التأكد من إغلاق التطبيقات بعد الإنتهاء منها خصوصا تلك التطبيقات الضخمة مثل الألعاب أو تطبيقات التعديل على الفيديو و الى اخره. لدينا معالج ثنائي النواة في الهاتف و بسرعة 1.2GHz. قد تستغربون من قوة هذا المعالج و التي لم تزيد سامسونج سرعته الى 1.5 أو أكثر على الأقل. لكن لا تقلقوا كثيرا من هذه الناحية. بالفعل الهاتف يقدم أداء متوسط و لكن ما يدعمه هو النظام. الهاتف يعمل بشكل مسبق بالاندرويد 4.1 الجيلي بين و يأتي بسرعة كبيرة و السبب هو من Project Butter الذي أطلقته جوجل في التحديث و الذي يعرض لك النظام بسرعة 60 إطار بالثانية.

لدينا كاميرا ممتازة هنا. بالطبع هي لا تصل لمستوي الجالاكسي اس 3 و لكنها أقل منه ببضع انشات فقط. الكاميرا تأتي بوضوح 8 ميجا بكسل و بتصوير فيديو بوضوج 1080p، أيضا عدد البكسلات في الصورة الواحدة هو مطابق للاس 3 و الحجم هو 3264×2448 بكسل. التصوير الثابت رائع في الحقيقة و ستجدون في الأسفل عينات بعض من عينات التصوير و الباقي ستجدونها في قسم الصور. و أيضا في الأسفل ستجدون عينة من التصوير في النهار و في قنتنا في اليوتيوب ستجدون عينة التصوير في الليل. كما ذكرت، الكاميرا كانت ممتازة نوعا ما و لم أكن أتوقعها بهذا الوضوح و لكن من الجيد أنها لم تخيب ظني في هذه المرحلة.

الهاتف يدعم شبكات الجيل الثالث، و يأتي بماسحة تخزينية بحجم 8GB بإمكانك تعزيزها بذاكرة MicroSD تصل الى 64GB، و لا ننسى الذاكرة العشوائية بحجم 1GB. بطارية الهاتف جيدة جدا و هي بنفس حجم الجالاكسي اس 3. 2100mAh هو ما ستحصل عليه و ستكون راضي عنها. الهاتف لديه الإمكانية أن يصبح أفضل من الجالاكسي اس 3 و السبب أنه يأتي بمعالج ثنائي النواة و بكثافة شاشة أقل لن تستهلك العديد من البطارية و هنا نقطة التفوق الذي أجد بأن الجالاكسي جراند إستطاع أن يملكها. الهاتف يملك في الخلف سماعات أقل جودة بشكل بسيط من الموجودة في الاس 3، و لكنها ليست سيئة بل تفي بالغرض، كنت أتوقع من سامسونج أن تميز الهاتف قليلا و لو بسماعات ممتازة.

السعر الذي ستدفعه مقابل المنتجأ

هم شيء سيفكر به المستخدم قبل الشراء هو السعر، هل المبلغ الذي سيدفعه مقابل المنتج سيكون مبالغ فيه أم مناسب أو حتى أقل من المتوقع. سامسونج لم تقم بعمل تستحق أن تشكر عليه. الهاتف يساوي سعره بالدولار 400 أي 1500 ريال سعودي و هذا هو السعر الذي تبيع مكتبة جرير به المنتج. العتب هنا على سامسونج، أنا أعلم بأن الهاتف يأتي بشريحتين و لكن عندما نفكر ها بشكل منطقي. جوجل إستطاعت بهذا السعر أو أقل إعطائنا هاتف بأخر المواصفات و أقواها، و بشكل أنيق تشكر LG على تقديمه. و لكن سامسونج قدمت لنا هاتف بمواصفات متوسطة و مع ذلك سعر مرتفع قليلا.

 المواصفات التقنية للهاتف

الطرازGalaxy Grand
نوع النظامAndroid
إصدار النظام4.1
نوع المعالجDual core
سرعة المعالج1.2GHz
حجم الذاكرة1GB
نوع الشاشةWVGA LCD
حجم الشاشة5 انش
سعة التخزين الداخلية8GB
سعة التخزين الخارجيةMicroSD
دقة الكاميرا الخلفية8 ميجا بكسل
شبكات الإتصالCDMA , GSM
دعم الوسائط المتعددةنعم
دعم الـ Bluetoothنعم
دعم الـ WiFiنعم
ملاحظاتقد يكون السعر مناسب للبعض و لكن أنا أريد تقييم المنتج و أريد إعطاء القارئ النظرة الشاملة عنه، و نظرتي هي أن السعر مبالغ به نوعا ما و قد تستطيع بنفس السعر الحصول على صفقات أفضل.

صور الهاتف

وصف الهاتف بختصار 

هاتف جيد جدا لمن يبحث عن هاتف بمواصفات متوسطة و بتقنية Dous الخاصة بسامسونج من أجل تشغيل شريحتين في الهاتف. إقتنيه إن كنت لا ترى مشاكل مع سعره.

تقيم الهاتف 

التعليقات (1)

  1. شكرا على المقال الرائع… انا املك هذا الجهاز من اكثر من شهر بعد ان كنت املك قبله كالاكسي ايس … والجراند مرضي بالنسبة لي وهاتف مميز .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *